تاریخ ظهور زراعة الأسنان

تاریخ ظهور زراعة الأسنان

منذ حوالي 50عاما کان طبیب جراحة العظام یدعی الیروفیسور برانمارک یدرس کسر قدم الأرنب ،وجد أنّ التیتانیوم مادة متوافقة بیولوجیا للعظام البشریه وبعد ذلك بمساعدة إبنه،اختبرها کزراعة الأسنان ثم تم اختراع زراعة الأسنان فی شکلها الحدیث و بعد الکثیرمن التطویر والبحث ،تستخدم فی وقتنا الحالي بشکل روتیني .و بفضلها وضعت علاجات الأسنان خارج من الطریق المسدود

هیکل زراعة الأسنان

یتکون مصطلح ایمبلنت (زراعة الأسنان) من جزئین جذرية والدعامة الذی یتم لزق التاج بالسنواحیانا یسمی ایمبلنت اي زراعة الأسنان.هو جزء من سبیکة التیتانیوم التی یتم ادخاله فی عظم الفک و یلحم معها (تحت المهجرالضوئي، لا توجد فجوة بین الزرع و العظم).یتکون الجزء التاجي من 1)الدعامة الذي یزرع بالبرغي علی جزء الجذر(ایمبلنت) 2)التاج الذی صنعت بواسطة المختبر و ثمل علی اباتمنت

انواع التاج لزراعة الأسنان

الأسنان الإسمنت

الأسنان المزروعة بالبراغي

یحتوی علی 90% من الطلاء یوصل القطاع بالدعامة (زراعة الأسنان) مع ملصق موقت

تستخدم فی حالات خاصة مثل عدم وجود المساحة التاجیة

فوائد زراعة الأسنان علی العلاجات الأخری

  • لا یضر الأسنان المجاورة
  • المساعدة في الحفاظ علی عظم الفك
  • قوة عالیة جداً
  • یساعد علی إزالة الأسنان المتحرکة
  • الجمال(في حالات خاصة)
  • الاستقامة
  • إزالة تسوس طقم الأسنان في الفکین التي أصبحت ضعیفة للغایة